تسجيل الدخولالخروج من
اخترنا لكرياضةأخبار مصرمنوعاتفنحوادثالشرق الأوسطعرب وعالمعاجل
"حفتر" يأمر بضرب أي هدف عسكري أجنبي في ليبيا يستخدم لدعم الميليشيات

بلال

20 أغسطس 2019

أكد المشير خليفة حفتر القائد العام للقوات المسلحة الليبية أن قواته ستحبط أي مشروع لإنشاء قواعد أجنبية تدعم وتمول الإرهاب داخل ليبيا.
ونقل مكتب الإعلام التابع للقيادة للعامة أن حفتر شدد خلال إشرافه ومتابعته بشكل مباشر لاستهداف القوات الجوية لغرف العمليات التركية بالكلية الجوية في مصراتة، على أن الجيش الليبي لن يسمح بانتهاك سيادة ليبيا، وأنه سيكون جاهزاً للتصدي لأي محاولات خارجية لاختراق الدولة الليبية، في إشارة إلى الدعم الذي تلقاه الميليشيات المسلحة في غرب البلاد من النظام التركي.
وقالت مصادر من القيادة العامة للجيش الليبي إن المشير حفتر أعطى تعليماته بضرب أي هدف عسكري أجنبي في ليبيا يتم استخدامه لدعم الميليشيات والجماعات الإرهابية.
وأكد "حفتر"  أن المعركة اليوم هي معركة الدفاع عن السيادة الوطنية وعن وحدة المجتمع ومقدرات الليبيين. وأضاف أن للقوات المسلحة الليبية القدرة الكاملة على رصد كل ما يدور في البلاد، وخاصة في المدن الخاضعة للميليشيات، وهو ما تأكد من خلال الضربات الجوية الدقيقة لمنشآت ذات علاقة بالتسليح التركي.
بدوره، أوضح الناطق باسم الجيش الليبي، اللواء أحمد المسماري، أن سلاح الجو نفذ ضربات جوية على مصراتة بعد تحديد ورصد الأهداف بدقة، وتم التـــعامل معها من خلال غرفة العمليات، التي تحدد كيفية وتوقيت الهجوم، مشــيراً إلى أن تلك الضربات التي استهدفت قاعدة تركية قيد
البناء في مصراتة، وشارك فيها أنواع مختلفة من الطائرات، انطلقت من قواعد جوية مختلفة، واتخذ القرار من القائد العام مباشرة.
ولفت المسماري إلى أن الجيش يراقب الأراضي الليبية منذ 2014، وخلال الشهرين الماضيين زاد من مستويات الاستطلاع البصري والجوي، ورصد عمليات غير طبيعية وتحركات للتشكيلات المسلحة، ما استوجب توجيه ضربات معينة، مردفاً أن الكلية الجوية في مصراتة أصبحت تمثل خطراً على كل المدن الليبية، و«لو انتظرنا لأصبحت مصراتة دولة تركية داخل ليبيا من خلال تحويل المطار والميناء إلى تركيين».
وعلى الصعيد ذاته، أكد وليد فارس، المستشار السابق للرئيس الأمريكي دونالد ترامب، أن تدشين تركيا لقواعد لها في غرب ليبيا يعد تطوراً خطيراً ويضع حلف شمال الأطلسي (الناتو) في حرب مباشرة مع القوات المسلحة الليبية، باعتبار تركيا إحدى الدول الأعضاء لحلف الناتو المتكون من 28 دولة من أمريكا الشمالية وأوروبا.
0
التعليقات
سجل واترك رسالتك
كن أنت أول من يعلق
قل شيئا
توصيات
تسجيل الدخول