تسجيل الدخولالخروج من
اخترنا لكأخبار مصررياضةحوادثفنمنوعاتعرب وعالم
«اغتصبوني 9 سنين بعد وفاة أمي».. شاهد| اعترافات فتاة ضحية شذوذ والدها وشقيقها ونهايتهما صادمة🔞😱

هبة الله حسين

28 سبتمبر 2020

تتبدل المفاهيم وتتحول العلاقات الأسرية عقب سماع إحدى القصص التي تتعلق بـ«زنا المحارم»، وذلك بسبب قسوة التفاصيل الخاصة بكل قصة، حيث أن الانحدار الأخلاقي وغياب الدين في حياة بعض الأسر يدفع البعض إلى القيام بسلوكيات لا تمت للواقع بصلة يجعل المُتابع والقارئ لها في حالة صدمة.
فتاة تُدعى «نادية» في العشرينيات من عمرها، تعيش مع شقيقها ووالدها حيث أنه من المفترض أنهما الأمان بالنسبة لها من غدر وقسوة الزمن، إلا أن انقلبت الصورة ليكون هما الأساس في تخويفها بسبب الاعتداء الجنسي عليها لمدة 9 سنوات.
روت «نادية» من منطقة الشروق، أنها كانت ضحية لوالدها وشقيقها حيث كانت بداية هذه القصة المأساوية التي عاشتها عندما كان عمرها 15 عامًا، حيث حينها تعرضت للاغتصاب من قبل الأب والأخ ليتحول بعد ذلك الأمر إلى معاشرتها معاشرة الأزواج دون رحمة.
بعد وفاة الأم، تحول المنزل وساكنيه إلى غابة مليئة بالوحوش البشرية، حيث كانت البداية من الأب الذي قام بنهش جسدها والتحرش بها من خلال ملامسة المناطق الحساسة، وعندما ذهبت الفتاة كي تشكو من أفعال والدها الشاذة لأخيها شارك هو الآخر في هتك عرضها.
وروت الفتاة العشرينية أن والدها يعمل خفيرًا ويُدعى «عثمان» ويبلغ من العمر 55 عامًا، وشقيقها كان مساعدًا له، حيث أنهما يحتجزاها باستمرار ويقوما بوضع الحديد في يدها لتكون مكبلة اليدين حتى لا تستطيع الهرب وذلك في إحدى غرف المنزل.
وفي إحدى المرات، عاد الأب إلى المنزل في وقت متأخر، ليجدها في هذا التوقيت بمفردها حينها طلب منها تحضير الطعام إلا أنه قام باغتصابها في الحال وقام بتهديدها بالقتل إذا تحدثت، كما أنه قرر معاشرتها بطريقة وحشية أمام شقيقها، لذا قررت أن تشكو لأخيها إلا أنه عاشرها هو الآخر بمشاركة والدها.
عاشت الفتاة العشرينية وسط الذئاب البشرية بهذا الوضع المؤسف لمدة تصل إلى 9 سنوات، حيث أن الاب والأخ استمرا في معاشرتها هذه الفترة فضلًا عن تعذيبها وتقييدها بالحديد خوفًا من هربها، إلا أنه في إحدى المرات استطاعت جارتها مساعدتها على الهرب من المنزل والذهاب إلى قسم الشرطة بمنطقة الشروق من أجل الإبلاغ بهذه الجريمة غير الإنسانية والأخلاقية.
وبعد سماع القصة كاملة من «نادية»، ألقت قوات الأمن القبض على الأب والأخ وتمت إحالتهما للنيابة العامة والتي قامت بالتحقيق معهما، فضلًا عن تحويل وعرض المجني عليها على الطب الشرعي من أجل سرعة التحريات حول هذه الواقعة غير الأخلاقية.
ما العقوبة اللازمة لمرتكبي هذه الجريمة من وجهة نظرك؟.. شاركنا برأيك عبر التعليقات.
0
التعليقات
سجل واترك رسالتك
كن أنت أول من يعلق
قل شيئا
توصيات
تسجيل الدخول