تسجيل الدخولالخروج من
اخترنا لكأخبار مصررياضةحوادثفنمنوعاتعرب وعالم
«مارس معها الرذيلة من الخلف».. شاهد| تفاصيل مقتل «طفلة عين شمس» التي اغتصبها والدها 16 مرة🔞😱

هبة الله حسين

29 سبتمبر 2020

تتوالى القصص المأساوية التي تتعلق بـ«زنا المحارم» والتي تجرد فيها الأهل من الإنسانية ومشاعر الرحمة وتحولوا إلى ذئاب بشرية تنهش في لحم أبنائهم دون أي شعور بالذنب، وتعتبر قصة اليوم من أكثر القصص المؤلمة التي تحول فيها الأب من كونه مصدر الأمان والسند في الحياة إلى ذئب بشرى يغتصب ابنته بمساعدة زوجته الثانية في منطقة عين شمس.
حياة مأساوية عاشتها طفلة صغيرة عندما تعرض لها والدها وقام بالاعتداء جنسيًا عليها مرات عديدة تصل إلى 16 مرة داخل الشقة الكائنة بمنطقة عين شمس، وكان ذلك بمساعدة زوجة الأب الثانية، حيث أنه مع تكرار الواقعة أكثر من مرة كان الأب المتوحش يهدد الطفلة بعدم البوح بما يحدث معها، وإذا فعلت غير ذلك يقوم بقتلها في الحال.
وعانت الطفلة الصغيرة طوال هذه المدة، حيث أن  ما حدث لها من اعتداء جنسي واغتصاب كان في حضور الزوجة الثانية وبمساعدتها وداخل غرفة النوم الخاصة بها، حيث أن والدها يعمل حارس جراج في منطقة المرج وعلى الرغم من صغر عمر الفتاة حيث أنها لم تتعد الـ16 سنة قرر الأب أن يكرر هذه الجريمة أكثر من مرة معها دون أي شعور بالذنب من هذه الجريمة الأخلاقية التي يرتكبها في حق الطفولة.
وكشفت التحقيقات أن الطفلة التي تُدعى «أميرة» عانت كثيرًا نتيجة لما كان يفعله الأب فيها، حيث أنه هتك عرضها بالقوة وتحت التهديد، فضلًا عن أنه طرحها أرضًا ومارس معها الجنس من الخلف ثم قام بخنقها في المرة الأخيرة حتى انتهت حياتها للأبد بين يد المُجرم.
وتعمد الأب المتوحش قتل الفتاة الصغيرة دون أي رحمة منه، وذلك من خلال وضع يديه على عنق الطفلة بإحكام من أجل خنقها وذلك عن قصد حتى أودى بحياتها، حيث أن هذا المغتصب اعترف بارتكاب هذه الجريمة موضحًا سبب قتله لها أنه اثناء اغتصابها صرخت وأصدرت صوتًا لذا قرر قتلها في الحال.
وتبين من التحقيقات أن زوجة الأب كانت على علم بهذه الجريمة، بل أنها كانت طرفًا مشاركًا فيها، حيث أنه كان يعتدي على ابنته جنسيًا أمامها بل وبمساعدتها فضلًا عن ذلك أنه كانت تحدث هذه الافعال الشاذة في غرفة النوم الخاصة بها.
وكشف الواقعة عددًا من الجيران بالعقار عندما وجدوا الفتاة بالغرفة فاقدة للوعي تحت السرير، حيث قاموا بنقلها في الحال إلى المستشفى ولكنها لفظت أنفاسها الأخيرة قبل الوصول.
وانتقلت قوات الأمن من أجل القبض على الأب المتهم بهذه الجريمة، حيث تمت إحالته للنيابة العامة من أجل مباشرة التحقيقات على الفور، حيث تم تجديد حبس المتهم.
ما العقوبة اللازمة التي يستحقها هذا المجرم من وجهة نظرك؟.. شاركنا برأيك عبر التعليقات.
0
التعليقات
سجل واترك رسالتك
كن أنت أول من يعلق
قل شيئا
توصيات
تسجيل الدخول