تسجيل الدخولالخروج من
اخترنا لكأخبار مصررياضةحوادثفنمنوعاتعرب وعالم
«جوزي هو اللي علمهالي» 😱.. حكايات صادمة لسيدات متزوجات يمارسن العادة السرية لأسباب غير متوقعة 😥

منة نافع

25 أكتوبر 2020

العادة السرية، واحدة من الأسباب التي يعاني منها الكثير سواء الرجال والسيدات، فهي أمر غير صحي على الإطلاق وتسبب بعض المخاطر الكارثية على صحة الأعضاء التناسلية، وفي بعض الحالات تصيب الرجال بالعقم نتيجة حدوث تشوهات في العضو الذكري.
قبل أن نقوم بوضع الكثير من الأسئلة واللوم على الشخص الذي يلجأ للعادة السرية، لإشباع رغباته الجنسية أو مشاهدة الأفلام الإباحية وإدمانها حد الجنون والرغبة في تجربة العلاقة مع الشريك.
فالعادة السرية لا تقتصر فقط على الفتيات العذارى، فبطبيعة الحال عندما تقوم المرأة بهذا الفعل قبل الزواج، يكون الرد المتوقع أنها تشعر بالوحدة وتريد أن تمارس العلاقة الحميمية لإشباع رغبتها الجنسية، ولكن ماذا عن المتزوجات؟.
سنطلعك في التقرير التالي، عن حكايات لسيدات مارسن العادة الحميمة والاستعانة بالألعاب الجنسية، لإشباع رغباتهن الجنسية رغم تواجد الزوج فما السر وراء ذلك الأمر.
تقول مها، عروسة متزوجة حديثًا، إنها فوجئت من تصرف زوجها معها رغم مرور شهرين فقط على زواجهما، أنه قام بفعل لا يستطيع عقلها تقبله حتى الآن.
يوم الخميس عند معظم المتزوجين، هو المفضل للسهر وقضاء يوم مميز ورومانسي، ومحاولة تهيئة الأجواء لممارسة العلاقة الحميمية.
ولكن في ذات يوم، كانت تجلس مها رفقة الزوج لمشاهدة فيلم عربي، وعبرت عن حبها الشديد لممثلة بأنها مثيرة ولا تستطيع أن تثير الرجال دون أن تتعرى أو تضع الكثير من مستحضرات التجميل.
ومن بعدها، تجنب الزوج أن يمارس العلاقة مع زوجته من خلال الهروب منها بالنوم، ولكن أصرت الزوجة على ممارسة العلاقة لتفاجأ الزوجة بأن الزوج يقوم بفعل العادة السرية لها لإشباع رغبتها الجنسية.
شعرت الزوجة بالحرج الشديد من هذا الموقف، وعند مواجهته قال لها أنها شاذة لأنها أعجبت بالفنانة.
وعن الحالة الثانية، التي تعيش في الخليج وتشعر بالوحدة الشديدة، رغم تواجد زوجها برفقتها ولكنه تقول إنه تقريبًا متزوج المال والعمل، ولا يقضي الكثير من الوقت معها ولا يهتم بها على الإطلاق، خاصة فيها يتعلق بالعلاقة الحميمية.
وفي يوم كانت تتصفح السيدة مواقع التسوق، ووجدت عضو ذكري مصنوع من السيلكون فقامت بشرائه، واستخدامه لممارسة العلاقة الحميمية دون الحاجة لتواجد الزوج.
وتقول الزوجة أنها باتت تشعر بالبرود الجنسي بسبب إهمال الزوج لها، وبالنسبة لها العضو الذكري الصناعي أكثر متعة لها.
وعن الحالة الثالثة، التي لا تشعر بالرضا مع زوجها عند ممارسة العلاقة الحميمية، فتقول في تصريحات صحفية سابقة، أنها لا ترغب في تجربة الأوضاع التقليدية التي باتت بالنسبة لها لا تعطيها المتعة التي ترغب في الوصول لها.
وعندما تحدثت مع الزوج، منعها من تجربة أوضاع مختلفة ربما تكون مضرة بصحة الجهاز التناسلي.
فلجأت السيدة لمشاهدة الكثير من الأفلام الإباحية، لإشباع رغبتها الجنسية وأنها تقريبًا تقوم بهذا الفعل بشكل يومي على الأقل، وبدأت في تجربة العادة السرية دون أن يدري الزوج بهذا التصرف.
من الأسباب التي تجعل المرأة المتزوجة تلجأ للقيام بهذا الفعل، هو إهمال الزوج لها بشكل كبير والشعور الدائم بالروتين القاتل الذي يصيب السيدات بالبرود الجنسي ويجعلها تبحث عن متعها الجنسية في مكان آخر بدلاً من الزوج.
كما أن العادة السرية تصيب السيدات ببعض المشكلات الكارثية، فهي تؤثر على صحة المهبل بشكل كبير وتصيب السيدات بالالتهابات المهبلية، وتنقل الأمراض وفي بعض الحالات من الممكن أن تصيبك بالجروح الداخلية.
في حالة زيادة مشاهدة الأفلام الإباحية، واللجوء للعادة السرية لإشباع الرغبة الجنسية، ينصح بزيارة طبيب نفسي معالج للتحدث معه، أنتِ وشريك حياتك حتى تتمكني من إدمان هذه العادة الخاطئة، والمساعدة في التحدث مع زوجك لحل الخلافات المتعلقة بالعلاقة الزوجية سويًا.
هل تواجهين بعض المشكلات الجنسية مع شريكك؟.. شاركينا برأيك في التعليقات.
0
التعليقات
سجل واترك رسالتك
كن أنت أول من يعلق
قل شيئا
توصيات
تسجيل الدخول