تسجيل الدخولالخروج من
اخترنا لكأخبار مصررياضةحوادثفنمنوعاتعرب وعالم
«حقائق صادمة».. فتاة تفضح سر تعلق الرجال بالدمى الجنسية

منة الله محمود

28 أكتوبر 2020

تٌحقق مصانع الدمى الجنسية مبيعات كبيرة، ولا يأتي هذا من قبيل الصدفة، فهذه المكاسب تعكس حجم الطلب على هذه الدمى، ونشرت فتاة تدعى تريسي كلارك على موقع الجارديان مقالة تفسر وتفضح سر تعلق الرجال بهذه الدمى الجنسية.
ويرجع تاريخ بداية صناعة الدمى الجنسية إلى القرن الـ19، وهناك دمى جنسية لكلا الجنسين، غير أن النسائية هي الأكثر شعبية.
وكشفت تريسي أن شراء هذه الدمى يرجع لسبب واحد رئيسي وهو الوحدة، بمعنى آخر تأتي الحاجة لهذه الدمى إذا كان الرجل في فترة انفصال أو لمواجهته صعوبة في الارتباط بالجنس الأخر.
وأكدت الفتاة أن التقدم المذهل الذي شهدته هذه الصناعة ساعد في انتشار هذه النوعية من الدمى، حيث بات هناك ما يُعرف بـ الدمى فائقة الواقعية، وتصنع من السيليكون، وهي مادة تتشابه إلى حد مقبول مع ملمس الجسد البشري وهو الأمر الذي أدمنه بعض الرجال.
وأوضحت الصحفية المتخصصة في الكتابة عن العلاقات الحميمية أن معظم الرجال ممن يشترون هذه الدمى، يطلقون عليها أسماءً بشرية، مشيرة إلى أن مستوى التعلق بهذه الدمى أصبح خطيرًا وربما يسفر عن تغيير سلوكي جماعي لدى المستخدمين. 
في رأيك، هل تؤثر هذه النوعية من الدمى على سلوك الرجال؟
0
التعليقات
سجل واترك رسالتك
كن أنت أول من يعلق
قل شيئا
توصيات
تسجيل الدخول