تسجيل الدخولالخروج من
اخترنا لكأخبار مصررياضةحوادثفنمنوعاتعرب وعالم
فرنسا تلغي احتفالات المولد النبوي لهذا السبب

أحمد محمد

29 أكتوبر 2020

تعرضت مدينة نيس الفرنسية، اليوم الخميس، هجوم إرهابي، بعد أن اقتحم مهاجم كان يحمل سكينا، كنيسة نوتردام في مدينة نيس الفرنسية، ما أدى إلى مقتل ثلاثة أشخاص.
وفي هذا السياق، أصدر المجلس الفرنسي للديانة الإسلامية، بيانا أدان فيه الهجوم، والذي وصفه في تغريدة على حسابه في تويتر، بأنه "هجوم إرهابي".
وفي الوقت نفسه، دعا المجلس الفرنسي للديانة الإسلامية، مسلمي فرنسا، إلى إلغاء جميع احتفالات المولد النبوي الذي يصادف ذكراه اليوم الخميس، وذلك حدادا على الضحايا وتضامنا مع ذويهم.
وكانت عدد من وسائل الإعلام، قد نقلت عن مصدر في الشرطة قوله إن شخصين هما رجل وامرأة، قتلا في كنيسة نوتردام، بينما توفي ثالث بعد إصابته بجروح خطيرة في حانة قريبة كان قد لجأ إليها.
وكان الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون قد وصل إلى مكان الحادث، بعد ساعات قليلة من وقوعه، وأدلى بكلمة، أعلن خلالها عن التدابير التي يعتزم فرضها للتصدى للعمليات الإرهابية.
وكشفت نيابة مكافحة الإرهاب عن فتح تحقيق في "عملية قتل ومحاولة قتل مرتبطة بمنظمة إرهابية وعصابة أشرار إرهابية إجرامية"، مشيرة إلى أنه عهد بها إلى الإدارة العامة للأمن الداخلي.
ومن جانبه، قال رئيس بلدية المدينة كريستيان إيستروزي، إن المهاجم الذي اعتقلته الشرطة "كان يردد بلا توقف الله أكبر".
وكان المجلس الفرنسي للديانة الإسلامية قد أكد في تصريحات أن مسلمي فرنسا ليسوا مضطهدين بل مواطنين كاملين، وأشاروا إلى أن مسؤولية الهجمات تقع على المحرضين.
ما السبب وراء هذا الهجوم؟ شاركنا رأيك في التعليقات.
0
التعليقات
سجل واترك رسالتك
كن أنت أول من يعلق
قل شيئا
توصيات
تسجيل الدخول