تسجيل الدخولالخروج من
اخترنا لكأخبار مصررياضةحوادثفنمنوعاتعرب وعالم
في ذكرى وفاتها .. من هي ليلي مراد وقصة إسلامها التي أثارت ضجة في التسعينات

هدى

21 نوفمبر 2020

يحل اليوم السبت 21 نوفمبر، ذكرى وفاة واحدة من أشهر مغنيات الزمن الجميل ليلي مراد التي رحلت عن عالمنا عام 1995 عن عمر يناهز الـ 77 عام.
ولدت ليلي مراد في الأسكندرية لأسرة يهودية الأصل وكان اسمها "ليليان" والدها هو المغني والملحن إبراهيم زكي موردخاي "زكي مراد" الذي قام بأداء أوبريت العشرة الطيبة الذي لحنه الموسيقار سيد درويش، وأمها جميلة إبراهيم روشو يهودية مصرية وهي ابنة متعهد الحفلات إبراهيم روشو.
أقرا أيضًا : فيروز .. جارة الوادي مع نجوم الزمن الجميل
بعد أن سافر والدها للبحث عن عمل خارج البلاد وانقطعت أخباره، اضطرت ليلي للدراسة بالقسم المجاني برهبانية (نوتردام ديزابوتر - الزيتون)، وتعرضت أسرتها للطرد
بدأت ليلي مشوارها الفني في سن الرابعة عشر من عمرها، حيث تعلمت الغناء على يد والدها والملحن داوود حسني، وغنت في الحفلات الخاصة والعامة، وغنت في الإذاعة عام 1934 وحازت على إعجاب الجميع بموشح " يا غزالاً زان عينه الكحل"، بعدها سجلت اسطوانات بصوتها.
وفي عام 1937 وقفت ليلي مراد أمام الموسيقار محمد عبد الوهاب والمخرج محمد كريم في فيلم (يحيا الحب)، وكانت غيرت اسمها إلى ليلى مراد، ورغم آدائها التمثيلي الضعيف إلا أنها جذبت
نحو 1200 أغنية، ولحن لها كبار الملحنين.
ليلى مراد
قصة إسلام ليلي مراد
تزوجت ليلي مراد من الفنان المصري أنور وجدى، أثناء مشاركتهما سويا في فيلم ليلى بنت الفقراء، واستمر زواجهم 8 سنوات وكانت لا تزال يهودية، ولكن في عام 1946 استيقظت ليلي على أذان الفجر وسرعان ما ايقظت أنور وقالت له :" عايزة أصلي الفجر"، وذهبت إلى مشيخة الأزهر وأسلمت على يد الشيخ محمود أبو العيون وتعلمت أصول الدين منه.
وفي عام 1946 أصبحت قصة اسلام ليلي مراد حديث الجمهور، وأقامت ليلي أول مائدة للرحمن في شارع المدابغ، واختار لها الشيخ محمود مكي اسمها الذي اشتهرت به " ليلى مراد " بدلا من ليلى زكي مردخاي أصولين"، واعتزلت الفن عقب آخر فيلم لها حمل اسم "الحبيب المجهول".
0
التعليقات
سجل واترك رسالتك
كن أنت أول من يعلق
قل شيئا
توصيات
تسجيل الدخول