HomeLocal NewsCelebrityMetroLifestyleFootballRelationshipBeautyBusinessTechnologyGlobalQuiz
«اغتصبها والدها وحملت منه».. مأساة ماري باي باي التي بدأت حياتها من السجن وأنهتها كفتاة ليل

محمد علي

March. 02, 2021

تعتبر من المنسيون في عالم الفن، فهي كومبارس استطاعت أن تحظى بشهرة كبيرة في الوسط الفني، وجماهيرية عريضة لدى الجمهور الذي كان يخاف من ملامح وجهها..هي الفنانة ماري باي باي التي عرفها الجمهور من خلال المشهد الذي جمعها بالفنان عبدالمنعم مدبولي ضمن أحداث فيلم «مطاردة غرامية»، وذلك عندما قال لها: « مدام بوز جزمتك بيدل على أنوثة طاغية.. وكعبها بيدل على رقة قلبك».
لترد عليه: « خالتك؟ أنا خالتك يا معدوم الضمير يا معدوم النساء؟ يا عسكري»..في تلك اللحظة كان يقلد مريضه فؤاد المهندس الذي يقع في غرام النساء الجميلات بسبب الجزم الخاصة بهما، لكن حظ دكتور خشبة أوقعه في ماري التي عندما نظر إليها وجدها امرأة ليست بالجمال الذي تمناه، ليقول لها «متشكر أوي يا خالتي».
وبسبب هذا المشهد أصبحت أشهر كومبارس في السينما المصرية، ولعبت في أغلب الأعمال الفنية شخصية فتاة لا تتمتع بأي جمال، واستعان بها النجم عادل إمام في مشهد في فيلمه «البحث عن فضيحة» الذي قدمت في شخصية السكرتيرة التي جذبت الزعيم بسبب جسمها، لكنها صدمته بشكلها.
وقبل الحديث عن بداياتها الفنية..نرصد كواليس المعاناة التي عاشتها ماري مع أسرتها، اسمها الحقيقي بهيجة محمد علي، والدها كان يعمل عربجي ومدمن شرب الخمر، وكانت والدتها تعمل بدلاً منه، وذات مرة قام باغتصابها وبعد شهرين اكتشفت والدتها أنها حامل منه.
قامت وقتها بإجهاضها، وحاول والدها أن يمارس معها الرزيلة مرة أخرى، لكن هذه المرة كانت والدتها متواجدة في المنزل فقامت بقتله والتخلص منه بسبب ما فعله بابنتها، وقد حصلت والدة ماري على البراءة من المحكمة بسبب ما ارتكبه الأب في حق ابنته التي عانت من حالة نفسية سيئة بسبب ما تعرضت له من جانب والدها.
وبعد فترة تزوجت ماري من سجان ولم يكتشف أنها ليست بنت، وتقدم بطلب للجهة التي يعمل بها برغبته في عمل زوجته في السجن، وبالفعل أصبحت ماري سجانة في سجن النساء، لكن بسبب الخلافات بينهما واكتشافها أنه خمورجي مثل والدها طلبت الطلاق.
وانطلقت ماري للعمل في كازينو بديعة مصابني، فكانت تجسد شخصية ريكلام، في فترة تواجد الإنجليز بمصر، وكانت تتواجد في الكازينو بعد منتصف الليل وتجلس مع الزبائن على الترابيزة تفتح زجاجات الويسكي، وبعد وقت معين تستأذن من أجل الذهاب للحمام، لكنها تغادر المكان على الفور وعندما يسأل عليها العساكر الإنجليز يكون الرد «ماري باي باي»، ومن هنا عرفت بهذا الأسم الذي أصبح لقب لها.
واستمرت كذلك حتى اكتشفها يوسف وهبي عميد المسرح العربي، بحيث طلبت منه التمثيل،فلم تكن تعلم غير أنه مخرج معروف فذهبت إليه وقالت: «أنا بهيجة محمد سايقة عليك النبي محمد إديني دور».. هنا ضحك الجميع على طريقتها.
وبالفعل شاركت معه في فيلم«المهرج الكبير»، وبعده قرر أن يضمها إلى فرقة رمسيس، ثم انضمت بعد ذلك إلى فرفة ثلاثي أضواء المسرح، بحيث برعت في تجسيد شخصة المرأة القبيحة، التي بمجرد أن يشاهدها الرجال يهربوا.
وقدمت ماري باي باي ما يقرب من 50 عملاً ما بين المسرح والسينما ومن أبرزهم «مطاردة غرامية، أهلا يا كابتن، إسماعيل ياسين في مستشفى المجانين، النمر، الآنسة ماما، زوجة من باريس».
وقد كانت آخر الأفلام التي قدمتها فيلم « الراية الحمراء» عام 1994، وجسدت ضمن أحداثه شخصية فتاة ليل، وشاركت في الفيلم إلى جانب سماح أنور وفيفي عبده وممدوح عبدالعليم و عادل أدهم، وتوفت بعد هذا الفيلم بثلاث سنوات أي في عام 1997.
وقد وصفها سمير غانم في لقاء تليفزيوني بالأسطورة بحيث قال عنها « كف الإيد من هنا لـ هنا»، متحدثاً بذلك عن ضخامة جسدها، وأنها شخصية معروفة لدي الجمهور لما قدمته من مشاهد كوميديا على الشاشة علقت في ذهن المشاهد.
ما المشاهد التي تحبها لـ ماري باي باي؟.. تعليقك يهمنا
Comments
Sign in to post a message
You're the first to comment.
Say something
Log in